لماذا يتغير لون خصلات شعرنا إلى الأبيض كلما تقدمنا في العمر؟ - تِــNETـــقْ

الثلاثاء، 23 فبراير، 2016

لماذا يتغير لون خصلات شعرنا إلى الأبيض كلما تقدمنا في العمر؟


ربما كنت قد رأيت من أي وقت مضى صورة لأحد أجدادك وهو في سن صغيرة، وتساءلت لماذا تحول شعرهم من اللون الداكن إلى الفاتح؟
وهل سيتغير لون خصلات شعرنا نحن أيضاً إلى اللون الرمادي؟

لماذا يتغير لون خصلات شعرنا إلى الرمادي كلما تقدمنا في العمر؟
 كل شعرة على رأسك تتكون من جزأين: الجذر والساق. الجذور تحافظ على ربط شعرك بفروة رأسك. أما الساق “الطويل” هو ذلك الجزء الملون من الشعر الذي ينمو على رأسك. وتداخل كل جذور الشعر في بصيلات تشبه الأنبوب. مسام الجلد تحتوي على أنواع خاصة من الخلايا الصبغية التي تنتج مادة كيميائية تسمى الميلانين. والتي تعطي الشعر لونه، وكذلك هي مسؤولة عن لون الجلد والعينين. الناس الذين لديهم بشرة داكنة يكون تركيز الميلانين أعلى عندهم من ذوي البشرة الفاتحة.

أحد أهم الوظائف الخاصة بالميلانين هو امتصاص الأشعة فوق البنفسجية الضارة من الشمس، وحماية الخلايا من التلف. ولكن عندما يتعلق الأمر بالشعر، سواء كنت أشقر أو أسمر أو أحمر، فإنه كلما تقدمت في العُمر، تبدأ الخلايا الصبغية في بصيلات الشعر بالموت. وبالتالي، عندما يصبح هناك عدد أقل من الخلايا الصبغية فإن لون الشعر يبدأ في التلاشي.

بالنسبة لكثير من كبار السن، فإن هذا التلاشي يعطي الشعر لون شفاف، ويتحول إلى اللون الفضي أو الأبيض أو الرمادي كما تراه العين البشرية. ولكن ماذا يعني هذا للشباب؟ ربما ليس هناك طريقة لمعرفة متى بالضبط سوف تكتشف أول شعر أبيض أو شيب في رأسك، ولكن الشعر الأبيض يؤثر عليه عامل مهم وهو الوراثة. هذا يعني أنه بإمكانك تقدير تقريباً ظهور الشعر الأبيض بالاعتماد على وقت ظهوره عند الآباء والأجداد في عائلتك.

المصدر

إرسال تعليق

ابحث عن أي شيء تريده في هذا الموقع