لحوم مصنعة في المختبرات كبديل للحوم الحيوانية! - تِــNETـــقْ

الاثنين، 15 فبراير، 2016

لحوم مصنعة في المختبرات كبديل للحوم الحيوانية!


من الممكن أن يصبح ذبح لحوم الحيوانات شيئًا من الماضي، حيث عرضت شركة ممفيس لأول مرة يوم 4 فبراير 2016م لحوم مصنعة في المعمل لأول مرة، والذي قد اعتبرته الاختيار الأفضل لمستهلكي اللحوم، وذلك لكونه أرخص ثمنًا من اللحوم الحيوانية.

لحوم مصنعة في المختبرات كبديل للحوم الحيوانية!
مع الفترة التي نعايشها، والتي انتشرت فيها بعض الأمراض المتعلقة بالحيوانات، مثل انفلونزا الخنازير، قد تجد من سئم من العملية التقليدية لإنتاج اللحوم. لذلك الشركة طرحت مفهومًا جديدًا بديلًا عن تربية الحيوانات للحصول على لحوم جيدة بشكل مباشر، وتحقيقًا لهذه الغاية تم جمع الخبراء في مجالات الطهي والزراعة لزراعة خلايا اللحوم الحقيقية في عملية أكثر أمنًا وأكثر استدامة.
قام الفريق بعمل تجارب كشفت عن نجاح فكرة تزايد كميات اللحم في المختبر باستخدام خلايا لحم الخنزير والبقر والدجاج، وتم إصدار فيديو لطبخ اللحم المفروم بمساعدة محترفي الطهي فعلّقوا “لقد شممنا رائحة لحم تشابه بالضبط اللحم الطبيعي المفروم”.
ووفقًا لما قالته الشركة أن اللحم هذا يُنتج أقل من 90% من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري وتستهلك مواد غذائية بشكل أقل بالمقارنة مع اللحوم الحيوانية، بالإضافة إلى أن هذه اللحوم لا تحتاج إلى توفير سعرات حراراية كثيرة لإنتاجها، فكل ما يحتاجه الخبراء لإنتاج ما قيمته سعرة حرارية واحدة هو 3 سعرات حرارية بالمقابل، كما أن هذه العملية لن تحتاج إلى أي مضادات حيوية أو أي إضافات مطلقًا.

فكرة آلية العمل
بدأ العمل عن طريق عزل الخلايا الحيوانية التي لديها القدرة على التجدد من ثم تَزويدها بالأكسجين والمواد المغذية مثل السكريات والمعادن، وتحفظ الخلايا في خزانات مفاعل حيوي.

لكن إنتاج هذا اللحم مكلف جدًا، فإنتاج رطل واحد من هذه اللحوم يكلف 18000 دولار، بينما تعتبر تكلفة شراء نفس الكمية من اللحم الحيواني أقل بكثير جدًا. لكن الشركة تأمل بالحصول على تمويل إضافي للعمل على تخفيض التكلفة في المستقبل لتصبح أرخص من اللحوم الحيوانية.
يقول السيد Uma Valeti (وهو الرئيس التنفيذي لشركة ممفيس) وفريقه بأنه مع حلول عام 2050م سيكون ذبح الحيوانات للحصول على لحومها غير سائد ولا يعتبر خيارًا.

 


إرسال تعليق

ابحث عن أي شيء تريده في هذا الموقع