دراسة: استخدام الأطفال المفرط للهواتف الذكية يصيبهم بالحول

شارك هذا:


أجرى فريق من الباحثين من كوريا الجنوبية، دراسة جديدة أظهرت نتائجها أن استخدام الأطفال المفرط للهواتف الذكية يؤدي إلى مخاطر إفساد البصر أكثر مما اعتقد العلماء سابقًا. وتوصل العلماء إلى أن الأطفال يمكن أن يصابوا بالحول بسبب الاستخدام المفرط للأجهزة الذكية.
وشمل ذلك البحث أطفالًا تراوحت أعمارهم بين 7 و16 عامًا. وغالبًا ما ينتشر الحول في البلدان الغربية، بينما تحدث حالات إصابة به في كوريا الجنوبية بشكل نادر نسبيًا، وفق موقع "نوفوستي".
واتضح للعلماء أن ما يجمع بين الأطفال المذكورين هو أنهم استخدموا هواتفهم الذكية بمعدل 4-8 ساعات يوميًا، علمًا أن المسافة بين عيونهم والشاشة كانت أقل من 30 سنتيمترًا. وتجدر الإشارة إلى أن حاسة البصر لدى ثلاثة أرباع المشمولين بالبحث عادت إلى حالتها الطبيعية بعد شهرين من توقفهم عن استخدام هواتفهم الذكية،
وهذا دليل على أن استخدام الهواتف الذكية يؤدي إلى الحول.

شارك هذا:

صحة و رشاقةو ريــاضة

اضف تعليق:

0 تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1_ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2_ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3_أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد
شكرا