كيف تتخلص من العطش في شهر رمضان

شارك هذا:



اختصّ الله تعالى شهر رمضان بفريضة الصّيام، وجعله أحد أركان الإسلام، ويتمّ خلال هذا الشّهر الإمساك عن تناول الطّعام والشّراب منذ أذان الفجر وحتّى غروب الشّمس، ولكي يتمكّن الصائم من إتمام صِيامِه بأقل تعبٍ ممكن عليهِ أن يتجنّب كُل ما يُمكن أن يزيد من شُعوره بالجوع والعطش، ويُعتبر الشّعور بالعطش من أصعب ما يواجه الصّائم، ولذلك يهدفُ هذا المقال للحديث عن طُرق تساعد الصّائم في خفض الشّعور بالعطش أو عدم زيادته.

 توازن الماء في الجسم
يُعتبر الماءُ من أساسيّات الحياة التي لا يُمكن للإنسان الاستمرار بدونها لأكثر من القليل من الأيّام، وهو يلعب دوراً هامّاً وأساسيّاً في الحفاظ على استقرار الجسم وتوازنه ووظائفه الطّبيعيّة، ويحصلُ الجسم على الماء عن طريق شربِه أو عند تناولِ الأطعمة والمشروبات التي تحتوي عليه، ويُعتبر نقص الماء في الجسم، والذي تتمّ ترجمته على شكل الشّعور بالعطش هو السّبب الرّئيسيّ لشرب الماء، إلّا أنّ الإنسان يُمكن أن يُقدم على شُرب الماء للعديد من الأسباب الأخرى التي قد تدفعه إلى تناول المشروبات الأخرى، مثل احتواء المشروبات على السُّكّر الذي يرغب به وبنكهته الكثيرون.
 يعملُ الجسم على تنظيمِ توازنِ الماء والعناصرِ المعدنيّة عن طريق العديد من الميكانيكيّات، حيثُ تُوجد حسّاسات تربط الأعصاب بمراكز مُختصّة في الدّماغ، كما وترتبط حسّاسات التّبول وفقدان الصّوديوم مع البول وحسّاسات ضغط الدّم بهذه المراكز التي تقوم بدورها بالتّأثير على الأعضاء التنفيذيّة، والتي تشمل الكلى، والغدد العَرَقيّة، والغدد اللعابيّة، حيث تُرسِل الغدّة الدرقيّة رسائل إلى الكلى لتحديد حجم البول الذي يتمّ طرحه وكميّة الماء الذي يجب الاحتفاظ بها، ويُحفّز الدّماغ الشّعور بالعطش في حال انخفاض حجم سوائل الجسم.

 نصائح لمحاربة الشّعور بالعطش في رمضان

 1- عدم شرب كميات كبيرة من الماء عند السحور لأن الكلية تتخلص منه بعد ساعات قليلة فهى مياه زائدة على حاجه الجسم ويفضل توزيعه بين الإفطار والسحور كما ويفضل عدم شرب الماء مثلجا عند الإفطار وذلك لأنه يقبض الشعيرات الدموية ويصعب من عملية الهضم ولذا من المستحسن أن يكون معتدل الحرارة.

2- الإكثار من شرب السوائل مثل الكركديه والخروب والعرقسوس ء الذى يتميز بأنه طبيعي خال من الألوان الصناعية وهو يحمي الجسم من الكثير من الأمراض ويؤخذ الشراب ساخناً أو بارداً وخصوصاً في هذا الشهر لأنه يروي ظمأ الصائمء والتمر هندي وكلها مشروبات عشبية وشعبية تتميز بالقدرة على قهر العطش إضافة إلى فوائدها الصحية. تفيد هذه المجموعة في تنشيط الجسم وترطيبه وتعويض فقد السوائل. بالإضافة إلى قمر الدين والجلاّب: فالأول يصنع من ثمار المشمش المجففة أما الثاني فيدخل في صناعته التمر والعنب وماء الورد والسكر ويساهم كلا المشروبين في تعويض الجسم عن السكريات التي فقدها خلال ساعات الصيام وتنشيط الدورة الدموية عند الصائمين.

3-ألابتعاد عن تناول الأكلات والأغذية المالحة مثل: المخللات والزيتون والسمك المملح والشيبس  أو تلك التي تحتوي على نسب كبيرة من البهارات أو التوابل حيث تزيد من فرصة حدوث الحرقة وبالتالى تزيد من حاجة الجسم إلى السوائل والشعور بالعطش .

4- يجب أن تحتوي وجبة السحور على كميات جيدة من الماء والألياف التي تمكث فترة طويلة في الأمعاء مما يقلل من الإحساس بالجوع والعطش لذا ينصح بتناول الفواكه التي تحوي الألياف الغذائية والماء ويعتبر البطيخ والعنب مثالا ممتازا لفواكه الصيف المفيدة في التقليل من خسارة السوائل وخصوصا في درجات الحرارة العالية. يحوي البطيخ مثلا على ما نسبته 92% من الماء وله  أثر ملطف على المعدة ، إضافة إلى غناه بالعديد من العناصر التي تكفي حاجة الإنسان من الماء والفيتامينات والمعادن طوال اليوم خاصة في أيام الصيف الحارة.وتشكل نسبة البروتين فيه حوالي 0.5% والدهون 0.2%، والكربوهيدرات 6.9% وتنتج عنه 21 سعرة حرارية، هذا عدا عن احتوائه على الفسفور والحديد وفيتامينات (أ، ب، ج) ، لذا فهو من أهم المشروبات والعصائر على مائدتك وفي سحورك ، وذلك نظراً لسرعة هضمه وامتصاص الجسم له وما يحتويه من مواد مرطبة للجسم والمعدة .

5-تجنب شرب السوائل التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والنسكافيه والمشروبات الغازية فهي مدرة للبول مما يفقد الجسم الماء بسرعة. قد لا تسعد هذه النصيحة المدمنين على تناول القهوة المنعشة ذات الرائحة الزكية!. وكذلك المشروبات الغازية حيث تؤثر بشدة على المعدة وثقلل من كفاءة الهضم حيث أنها تحتوي على الكربون الذي يسبب الانتفاخ والشعور بالامتلاء، ويمنع الجسم من الاستفادة من السوائل؛ لذا لا بد من تجنبها أثناء الإفطار.


6-تناول الخضروات ويعد الخيار من أشهر الخضراوات التي تدفع الشعور بالعطش؛ لأنه يسكن العطش ويبرد الجسم، ويساعد على تخفيف الاضطرابات العصبية، فضلا عن احتوائه على "ألياف السيليلوز الغذائية" التي تسهل عملية الهضم وتطرد السموم وتنظف الأمعاء، والحرص على وجود طبق السلطة أثناء الأكل فهى تحتوي على عناصر غذائية مرطبة ومفيدة ، ينصحكِ الخبراء بضرورة وجودها بشكل يومي على مائدتك ويفضل تناول السّلطات قليلة السعرات الحرارية نسبياً ، فهي قليلة البروتين والدهون والنشويات، لكنها غنية بالألياف والمعادن والفيتامينات التي تمد الجسم بالحيوية والنشاط والماء اللازم للجسم ، كما أنها تسد حاجاتك من العطش طوال النهار لما تحتويه من عناصر مرطبة .


7-تأخير السحور.. تنصح السنة المطهرة بتأخير السحور؛ لذا يفضل أن يكون السحور بعد منتصف الليل، حتى يتمكن الصائم من مقاومة الشعور بالعطش، خاصة في الأيام الأولى للصيام، ويفضل أن تحتوي وجبة السحور على غذاء خفيف.

8-الإكثار من الشوربات والتقليل من تناول الحلويات حيث تعد الشوربات مصدرا غنيا بالماء والسوائل أما الحلويات فتسبب درجة أعلى من العطش بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من السكريات.

9-احرص على تجنب درجات الحرارة العالية وحاول أن ترتاح في أماكن مغلقة ومكيفة حتى لا تفقد كميات كبيرة من الماء بسبب التعرض لأشعة الشمس وقم بالإكثار من الاستحمام بالماء الفاتر لتبريد الجسم، واستخدام الصابون للتخلص من زيوت الجسم التي قد تسدُّ المسام العَرَقية.

10-أحذر خرافات قهر العطش في رمضان مثل تناول كميات كافية من السوائل عالية التركيز من السكر يعمل على تروية الجسم ودفع العطش ء شرب كميات كبيرة من الماء عند السحور يحمي من الشعور بالعطش أثناء الصيام ء شرب الماء البارد جدا أو المثلج عند بداية الإفطار يروي العطش ء دفع الطعام بالماء أثناء الأكل يوفر فرصة أكبر للحصول على هضم جيد ء شرب كمية وافرة من الماء بعد الانتهاء من الطعام مباشرة يساعد عملية الهضم ويقمع العطش.فكل هذه خرافات وليس لها أساس.

أتمنى أن تكونوا استفدتم ورمضان كريم ^ـ^
    
شارك هذا:

صحة و رشاقةو ريــاضة

اضف تعليق:

0 تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1_ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2_ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3_أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد
شكرا