تقضي ساعات طويلة على شاشة الجوال؟ تعرف على المخاطر ..

شارك هذا:


أصبحت أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة من الضروريات بالنسبة للكثيرين منا، فالأجهزة اللوحية والحواسيب الذكية أصبحت متزايدة بين الناس من مختلف الشرائح والفئات، ومن المتطلبات الرئيسية في بعض المهن والاعمال خاصةً المكتبية. لكن هذه الأجهزة ارتبطت بالتسبب بحالة طبية مؤلمة للكثيرين خصوصًا لمن يعملون لساعات طويلة مع هذه الأجهزة.

المخاطر المتوقعة من قضاء وقت طويل أمام الحواسيب والشاشات الذكية
خلال الفترة القصيرة الماضية، استقبل مستشفى مورفيلدز للعيون في لندن، إنجلترا، حالات بأعداد كبيرة من قبل العاملين في المكاتب بشكل خاص يشتكون من آلام واحمرار في أعينهم ناجم عن التحديق لساعات طويلة في أجهزة الحاسوب. وكانت الأعراض الشائعة التي اشتكى منها المراجعين جفاف في العين، تعب، تورم أو شعور بالوخز في العينين.

ووفقًا لاستشاري العين وجرّاح العين الدكتور “دانيال عزرا”، فإن المخاطر التي تلحق بالعينين نتيجة لاستعمال الحواسيب والهاتف لفترات طويلة أخطر من مجرد احمرار وآلام في العينين، فالتهاب الجفن هو حالة شائعة ناجمة عن النظر للأجهزة لساعات طويلة، حيث تُصبح حواف الجفن حمراء ومنتفخة. وكما أضاف الدكتور عزرا، فإن حوالي 15% من سكان لندن يستعلمون الشاشات الذكية بإفراط.

المشكلة الرئيسية..
يعتبر الومض وظيفة رئيسية تقوم بها العين لنشر الدموع على سطح القرنية، وعادةً ما يُطلِق الأطباء على طريقة وعدد الومضات التي تقوم بها العين خلال فترة معينة بـ “معدل الومض”. لكن الشاشات الذكية التي تتميز بإضاءتها العالية تؤدي إلى انخفاض معدل وميض العين، حيث أن النظر المطول إلى شاشة الكمبيوتر، الهاتف الذكي، أو الشاشات اللوحية يمكن أن يقلل من سرعة الوميض بنسبة تصل حتى 60%.

وعندما يتوقف وميض العين أو يقل بنسبة كبيرة، فإن الطبقة الدمعية التي تُغطي العين تتبخر، ما يؤدي إلى زيادة الضغط على الخلايا التي تبطن القرنية، ما يؤدي إلى التهاب العين والجفن وعدم الشعور بالراحة. كما أن التكييف المنتشر في المكاتب يساعد على زيادة سرعة تبخر الغلاف الدمعي ما يُفاقم الوضع ويزيده سوءًا.




كيف يُمكن تجنب هذه المخاطر ؟
آلام العين

هناك بعض الخطوات البسيطة التي يُمكن أن يساعد تطبيقها على تقليل الضرر المباشر على العين:
  1. إن كنت من الأشخاص المهتمين بقراءة التقارير والنصوص عبر الشاشات الذكية، فيُفضل خفض إضاءة الشاشة إلى مستوى منخفض يسمح بنفس الوقت باستمرار القراءة بأمان.
  2. حاول زيادة معدل وميض عينيك أثناء جلوسك أمام شاشة الحاسوب لزيادة الغلاف الدمعي على العين.
  3. تأكد من إعطاء عينيك فترات متقطعة من الراحة والاسترخاء.
  4. في حالات الالتهاب، يُمكن أن تساعد قطرات العين الاصطناعية الطبية على تخفيف الأعراض والألم.
  5. إذا استمرت الأعراض، فيفضل استشارة الطبيب والحصول على المساعدة الطبية.



المصدر

شارك هذا:

صحة و رشاقةو ريــاضة

اضف تعليق:

0 تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1_ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2_ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3_أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد
شكرا