هذه الأطعمة تحمى كبدك من التليف

شارك هذا:


يحتاج مريض الكبد إلى تغذية خاصة للحفاظ على سلامة الكبد من التليف وتخليصه من السموم إليك أهم الأطعمة التي يجب على مريض الكبد تناولها والأخرى التي يجب أن يبتعد عنها للحفاظ على صحة الكبد وسلامته

1-يجب زيادة تناول الخضراوات الورقية لاحتوائها على الكبريت المطلوب لزيادة قدرة الكبد على إزالة السموم.
2- يجب تناول الأطعمة الغنية بالمغذيات يومياً بانتظام.
3- يحتاج مرضى الكبد إلى تناول الأطعمة التي تعمل على إعادة بناء خلايا الكبد مثل الجزر، البنجر، والخضر الورقية، والخضروات الخضراء الأخرى.
4 -تناول الكثير من الثوم والبصل والقرنبيط فهذه الأطعمة تحتوي على الكبريت الذي يعمل على زيادة قدرة الكبد لإزالة السموم من الجسم.
5- الأفضل هو أن يبدأ مريض الكبد كل يوم بكوب كبير من الماء المضاف إليه بعض عصير الليمون الطازج، فالليمون يساعد على تعزيز قدرات كبدك على إزالة السموم، كما أن حمض الستريك الموجود في عصير الليمون يشجع الكبد على إنتاج الصفراء، وهي إحدى الأدوات التي يستخدمها الجسم للتخلص من السموم.
6. كن حذرا عند استخدام المنظفات الكيماوية. فإن من مسئوليات الكبد تخليص الجسم من المواد السامة التى تستنشقها. فتأكد دائما من تهوية المكان جيدا عند إستخدامها
7. كن حذرا عند استخدام المبيدات الحشرية والطلاءات و كل المواد الكيماوية التى ترش
8. كن حذرا مما يلامس جلدك فالمبيدات التى ترش لوقاية النباتات من الآفات قد تصل إلى الكبد عن طريق الجلد و تؤذى خلاياه و تذكر أنها كيماويات خطيرة تجنب الالتهاب الكبدى الفيروسى (ب) و (ج) · التطعيم ضد فيروس الكبد "ب" مأمون و فعال و يعطى وقاية تامة ضد أحد أسباب أمراض الكبد الهامة، و يجب أن تتأكد أن أولادك قد أخذوه. وهو هام جدا لمخالطى مرضى فيروس "ب" ولكل مرضى الكلى والغسيل الكلوى، ولمرضى أمراض الدم الذين يحتاجون لنقل دم متكرر (الهيموفيليا و الأنيميا المزمنة بكل أنواعها).
9. كن حذرا عند التعامل مع أقربائك المرضى بهذه الفيروسات فإن هذه الفيروسات تعيش فى سوائل الجسم بما فيها الدم و السائل المنوى، و خاصة فيروس "ب"
10. يتواجد الفيروس (ب) أيضا فى اللعاب مما يزيد من سهولة انتقاله "إحتمال إنتقال العدوى عن طريق الإصابة يإيرة استعملها مريض إيدز واحد فى الألفين أما إن استعملها مريض الالتهاب الكبدى الفيروسى (ب) فإن فرصة العدوى واحد من كل أربعة"
11. ينتقل الالتهاب الكبدى الفيروسى (ج) أساسا عن طريق اختلاط الدم كما ينتقل أيضا عن طريق الإبر الملوثة كالمستخدمة فى الحقن الوريدى أو فى الوشم
12. لا يعانى الكثير من المصابين بالعدوى من أعراض حتى يحدث التليف الذى قد يحدث بعد سنوات عديدة
13. ينبغى تحذير الأطفال خطورة الحقن و عدم اللعب بالسرنجات الملقاة التى قد يعثرون عليها
14. ينبغى تجنب لمس الحقن المستعملة إذا كانت نتيجة تحليل الالتهاب الكبدى الفيروسى (ب) أو (ج) إيجابية
15. بادر باستشارة طبيبك ليحدد إذا كنت تعانى من قصور بوظائف الكبد و إذا كنت تحتاج استشارة أخصائى الكبد
16. إذا كانت نتيجة تحليل الالتهاب الكبدى الفيروسى (ب) إيجابية ينبغى عمل التحليل لباقى أفراد الأسرة كما ينبغى تطعيم الغير مصابين بالمرض
17. اطلب من الطبيب المعالج مراقبة ظهور أورام الكبد من أجل التشخيص المبكر حيث تكون الأورام صغيرة وقابلة للعلاج
18. إذا كنتى حامل يمكن منع وصول العدوى لطفلك أثناء الولادة فى أكثر من 90% من الحالات عن طريق المصل واللقاح المضادين للفيروس بعد الولادة مباشرة ليكن غذاؤك صحيا بما أن كل ما نأكله يجب أن يمر على الكبد فإن مراعاة التغذية الصحية تسهم فى الحفاظ على صحة كبدك · اللحوم و الأسماك و الطيور تمدك بالبروتينات و الحديد والألياف و الفيتامينات:( أ) و (ب12) و النياسين و الثيامين · الخبز والبقول تمدك بالنشويات و الحديد والألياف و الفيتامينات: النياسين و الثيامين و الريبوفلافين · الفواكه و الخضراوات تمدك بالحديد والألياف و الفيتامينات: (أ) و (ج) · الألبان و منتجات الألبان تمدك بالكالسيوم و الفيتامينات: (أ) و (ب12) و (د) و الريبوفلافين و النياسين
19. ليكن غذاؤك متوازنا
20. تجنب الأغذية التى تحتوى على كمية كبيرة من الدهون والكوليسترول لتقلل من احتمال الإصابة بأمراض المرارة
21. قلل من تناول الأغذية المدخنة والمملحة. يمكن استخدام بدائل كالليمون و البصل و الخل و الثوم و الفلفل الأسود و الزعتر
22. أكثر من تناول الأغذية الغنية بالألياف كالفواكه الطازجة و خبز القمح والأرز و البقول
23. يمكن استبدال الحلويات و المشروبات عالية السعرات الحرارية التى تحتوى غالبا على الدهون بالفواكه الطازجة
24. حافظ على وزنك قريبا من الوزن المثالى لتجنب أمراض المرارة
25. إذا كنت ترغب فى إنقاص وزنك تأكد من أنك تتناول الفيتامينات والأملاح المعدنية بكميات مناسبة
26. ممارسة الرياضة بانتظام مرتين أو ثلاثة مرات أسبوعيا تساعدك فى الحفاظ على صحة كبدك



أما عن الأطعمة التي يجب أن يبتعد عنها مريض الكبد وفقا للدكتور بهاء ناجي فهي كالتالي: 
1- ابتعدى عن الأغذية المصنعة، المواد المضافة الصناعية الغذائية، والألوان، والمواد الحافظة، بالإضافة إلى ذلك اختاري دوماً الأنظمة الغذائية منخفضة السكر المكرر والمحليات الاصطناعية.
2- تجنبي استخدام السمن النباتي (المرجرين)، الزيوت التجارية والسمن الصناعي واختاري الزيوت غير المكررة بدلاً منها. أيضاً تجنب الأطعمة المقلية والدهون النباتية.

في النهاية لا غنى بجانب الأطعمة السابقة عن تناول المكملات الغذائية كما ذكرنا فالكبد يحتاج إلى الفيتامينات والمعادن لأداء عمله بكفاءة، ونقص هذه المواد يمكن أن يعطل عمل الكبد في إزالة السموم.
 لذلك احرص على تناول المكملات الغذائية المتنوعة بعد أستشارة الطبيب تدليك منطقة الكبد والمرارة برفق، وهي المنطقة على طول منطقة الضلع السفلي على الجانب الأيمن من الجسم، وهذا يساعد على تحسين الدورة الدموية إلى الكبد والمرارة.
شارك هذا:

صحة و رشاقةو ريــاضة

اضف تعليق:

0 تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1_ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2_ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3_أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد
شكرا