هل تعلم؟ لماذا يُوضع الفريزر أعلى الثلاجة؟

شارك هذا:


لا شك أنك تلاحظ وجود الفريزر أعلى الثلاجة في الغالب، وربما تساءلت عن سبب وجوده في الجزء العلوي. الفريزر دورة الهواء داخل الثلاجة هناك ثلاجات يوجد بها الفريزر في الجزء السفلي، لكن الدارج وجوده في الأعلى. والسبب أن ذلك يساعد على إتمام دورة التبريد الداخلية المطلوبة.
فمن المعروف أن الهواء البارد أثقل من الساخن، ما يؤدي لهبوطه للأسفل، وارتفاع الهواء الدافئ للأعلى، فيبرد ثم تزيد كثافته، فيهبط مرة أخرى للأسفل. ويستمر الأمر على هذا النحو بما يضمن تبريد جميع الأجزاء في الثلاجة، أي توزيع الهواء البارد فيها. فوجود الفريزر في الأعلى يضمن إتمام العملية بسهولة.
الفريزر يتعلّق الأمر الثاني بكفاءة الطاقة بشكل عام، تستهلك الثلاجات طاقة أكثر من أي جهاز كهربائي، حيث تشكّل سدس الطاقة المستهلكة من جميع الأجهزة في المنزل، وذلك وفقًا للجنة الطاقة في كاليفورنيا. هناك الكثير من العوامل التي تؤثّر على كفاءة الثلاجة، إلا أن مكان الفريزر يمكن أن يساعدك على تحقيق أقصى قدر من الكفاءة في استخدام الطاقة.



الفريزر وتحقّق الفريزرات العلوية أعلى درجة من كفاءة الطاقة أكثر من أي جهاز آخر، وتستهلك هذه الثلاجات 10 – 25% طاقة أقل من النوع الذي توجد به الفريزرات في الأسفل، وذلك بحسب وزارة الطاقة الأمريكية. إضافة إلى ذلك، فالثلاجة ذات الفريزر العلوي تستهلك 472 كيلو واط/ساعة من الكهرباء سنويًا، بمقارنة 551 كيلو واط/ساعة للثلاجة ذات الفريزر السفلي. استهلاك طاقة أقل لا يحفظ المال فقط، إنما يقلّل من الآثار الضارة على البيئة؛ نتيجة انخفاض حاجتك للمزيد من النفط اللازم لتشغيل محطات الطاقة.
الفريزر ضاغط الثلاجة في الثلاجات القديمة كان يوضع الكمبروسر أو الضاغط في الأعلى، لكن اليوم موجود في الأسفل. يعمل الكمبروسر على ضغط الغاز، فتتولد الحرارة نتيجة هذه العملية، وفي حال وجود الفريزر في الأسفل، فستصل تلك الحرارة إليه، ما يجبر الثلاجة على بذل المزيد من الجهد للتبريد. في حالة الفريزرات العلوية يكون الكمبروسر بعيدًا عنها، وهو ما يسمح بالحفاظ على برودتها، واستهلاك طاقة أقل.
شارك هذا:

هل تعلم؟

اضف تعليق:

0 تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1_ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2_ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3_أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد
شكرا