هل تعلم؟ كيف تلاحظ عسر القراءة عند الطفل؟

شارك هذا:


عسر القراءة أشهر اضطرابات القراءة على الإطلاق، ويلاحظ العديد من الآباء خلل التعلّم هذا قبل دخول أطفالهم إلى المدرسة. يعاني بعض الأطفال للتعرّف على الأنغام أو إنشائها،أو يعانون من مشاكل عند تعلّم الحروف الأبجدية، أو في التعرّف على مجموع الحروف المكوّنة لأسمائهم بالنسبة للأطفال الذين يتم تشخيص حالتهم في المدرسة الابتدائية أو بعدها، قد يصف أولياء الأمور المشاكل العاطفية أو السلوكية التي صاحبت تخلّفهم الدراسي.
 إن كانت هذه المشكلات مألوفة بالنسبة لك، قد تجد أن طفلك يعاني من عسر القراءة. على الرغم من أن هذه الحالة غير قابلة للشفاء وتدوم طوال فترة الحياة، إلا أن هناك طرق لمساعدة الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة ليتغلّبوا على تحدّيات هذه الحالة وامتلاك حياة ناجحة.
وتعرض « تِـــNetـــقْ» أعراض تدل على عسر القراءة:

قبل المدرسة: 

  • تأخر الكلام. 
  • تعلم الكلمات الجديدة ببطء. 
  • صعوبة تعلم أغاني الأطفال. 
  • صعوبة ممارسة ألعاب تعلم الكلمات المقفاة.
في المدرسة: 

  • القراءة بمستوى مهارة أقل من المتوقع بالنسبة لسنه. 
  • مواجهة مشكلات في معالجة وفهم ما يسمعه. 
  • صعوبة استيعاب التعليمات السريعة. 
  • مواجهة مشكلات في تذكر تسلسل الأشياء.
  •  صعوبة رؤية (وأحيانًا سماع) الحروف والكلمات المتشابهة والمختلفة. 
  • انتكاسات الحروف وعكس كلمات، وهي انتكاسات شائعة بين الأطفال عموماً في سن 6 سنوات أو أصغر، ولكن مع عُسر القراءة، تستمر الانتكاسات. 
  • عدم القدرة على لفظ الكلمات غير المألوفة. 
  • صعوبة هجاء الكلمات، أي تجزئة الكلمات إلى أصوات فردية (علاقة الصوت بالحرف)، أو مزج الأصوات لتأليف كلمات. 
  • صعوبة تعلم لغة أجنبية. 
  • الخلط بين (قبل-بعد)،(اليمين- اليسار)،(فوق-تحت)…
يعرف أن «الكلام» مهارة يتقنها الطفل في عمر ثلاث سنوات تقريباً، ويمكنه التحدث وفهم الجمل البسيطة والأكثر تعقيداً، لأن مخه لديه قدرة فطرية على استيعاب وتفسير وفهم اللغة المنطوقة، أما بالنسبة للقراءة والكتابة، فهما مهارتان ليس من السهل اكتسابهما لأنهما عمليتان أكثر تعقيداً، فإذا نظر الطفل إلى كلمة «طائرة» مثلاً، فالعين تنقل حروف الكلمة إلى الدماغ الذي يطابق الحروف بالأصوات التي تمثلها، ويجمع الدماغ مختلف الأصوات المنفصلة إلى صوت واحد، من خلال استخدام الذاكرة طويلة المدى، ويقوم بوضع صورة ذهنية للكلمة حتى تأتي شكل كلمة «طائرة»، أما الذين يعانون مشاكل في تعلم القراءة، فهم يعانون صعوبة ومشاكل في هذه العملية التي تسمى «ديسلكسيا»، وهي تعني عدم القدرة على تحويل الكلمات المكتوبة إلى أصوات.

يؤكد الخبراء أن علاج عسر الحساب عند الأطفال، يتوقف على أهمية الانتباه إلى إصابة الطفل مبكراً، فكلما كان الانتباه لها مبكراً كان التغلب على الصعوبة أنجع وأسرع، وكلما كان الاهتمام بالتلميذ نفسيّاً أدقّ، كانت إمكانية التجاوز أوفر حظاً، لذلك عند ملاحظة أن الطفل يعاني صعوبة في فهم الحساب فلابدّ من تحديد نوع اضطرابه عند مختص في علم نفس الطفل أو اختصاصي نطق، كما تشمل مبادئ وأساليب تدريس الرياضيات للطلبة لتطوير المهارات اللازمة والاستعداد المناسب لتعلم العمليات الحسابية والانتقال التدريجي من المحسوس إلى المجرد، ومعالجة مواطن الضعف، وتدعيم مواطن القوة في أداء الطالب.
شارك هذا:

هل تعلم؟

اضف تعليق:

0 تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1_ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2_ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3_أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد
شكرا