هل تعلم؟ كيف يؤثر عمى الألوان على حقائق الأشياء؟

شارك هذا:


في الشكل العام فإن مرض عمى الألوان يتسبب بفقدان القدرة على التمييز بين بعض الألوان، وهو مرض وراثي أيضًا، ولكن هل تعرف كيف يكون أثره على من يصابون به؟ تابع المقال.

كيف يؤثر عمى الألوان على حقائق الأشياء؟ 
حسب موقع الدراسات color-blindness.com، فإن 0.5% من النساء و 8.0% من الرجال مصابين بهذا المرض، وهناك أكثر من صورة للإصابة بالمرض، وحسب المصدر فإن هناك 4 تقسيمات للبشر حسب إصابتهم بالمرض من عدمها:

الرؤية الطبيعية. 


الرؤية Deuteranomalia، وهو الشكل الأكثر شيوعًا لهذا المرض وتكون الألوان فيه باهتة.


الرؤية Protanopia، في هذا النوع تكون الألوان الخضراء والحمراء متلاشية تقريبًا، ويبقى الأزرق والأصفر واضحًا.

الرؤية Tritanopia، النوع الأخير هو الأقل انتشارًا وفيه يرى الناس الألوان بتدرجات وردية.


 التالية ستوضح الفروقات في الرؤية بين هذه الأنواع: عمى الألوان

شارك هذا:

هل تعلم؟

اضف تعليق:

0 تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1_ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2_ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3_أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد
شكرا