هذا ما كشفت عنه عملية تفكيك جهاز MacBook Pro الجديد!

شارك هذا:


أجرى موقع iFixit عملية تفكيك لأحدث إصدارات ابل في جهاز MacBook Pro الذي أعلن عنه مؤخراً، والذي جاء بشريط OLED بخاصية اللمس، حيث اثبتت عملية التفكيك صعوبة إصلاح جهاز الحاسب في حالة تعرض أي من أجزاء الجهاز للأعطال. يعد جهاز MacBook Pro واحد من أنحف وأخف الأجهزة التي أطلقت من سلسلة ماك، حيث جاء الجهاز الذي تم الإعلان عنه الشهر الماضي بشريط Touch Bar الذي تميز بتقنية OLED مع خاصية اللمس، إلا أن أفضل وأحدث مميزات الجهاز في شريط OLED قد لا تقدم الدعم الأفضل للمستخدم خاصة إذا تعرض أحد أجزاؤه للتلف أو إذا رغب المستخدم تحديث أي من الأجهزة الداخلية.

أشار تقرير موقع iFixit أن عملية تفكيك جهاز MacBook كشفت على أن المميزات التي جاءت بها ابل في جهاز MacBook Pro ليكون بتصميم أنحف مع لوحة مفاتيح أكثر تطوراً لها أبعاد أخرى سلبية، حيث قام موقع iFixit بفتح جهاز أبل المميز بحجم 13 إنش MacBook Pro مع شريط TouchBar، ووجد أنه من الصعب إصلاحه خاصة مع وجود عدد قليل من الأجزاء القابلة للتبديل، لذا سيكون عليك ألا تفكر في استبدال البطارية أو تحديث ذاكرة الجهاز فكلاهما مثبت وغير قابل للإزالة من جهاز MacBook Pro.
أيضاً من بين المفاجآت التي كشف عنها موقع iFixit في عملية تفكيك الجهاز، أن شبكات المكبرات الصوتية في الجهاز هي في الواقع مجرد ديكور، بينما يأتي مكبر الصوتيات دون خط واضح محدد، ولكن ينتج الصوت من خلال فتحات التهوية الجانبية، أما بالنسبة لشريط اللمس نفسه، فقد ذكرت iFixit أنه انه من الصعب استبداله في حالة تلف الشاشة.
شارك هذا:

حاسوب.نت

اضف تعليق:

0 تعليقات:

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1_ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2_ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3_أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد
شكرا