هل تعلم؟لماذا تعيش الخفافيش في الكهوف؟ - تِــNETـــقْ

السبت، 16 سبتمبر، 2017

هل تعلم؟لماذا تعيش الخفافيش في الكهوف؟



دائمًا ما نشاهد الخفافيش تعيش بمستعمرات داخل الكهوف البعيدة والمظلمة، وهذا ما جعلنا نربط أسلوب حياة الكهوف بالخفافيش. لكن لماذا تعيش هذه المخلوقات بداخل الكهوف المظلمة ولا تعيش مثلها مثل باقي الحيوانات فوق الأشجار أو في المناطق المفتوحة؟

لماذا تعيش الخفافيش في الكهوف؟ تتوجد أكبر مستعمرة للخفافيش في كهف بركاني في تكساس، وهي التي تتكون من حوالي 20 مليون خفاش. بعض الأنواع تستخدم الكهوف خلال النهار، والبعض الآخر يستخدمها للسبات في فصل الشتاء، وذلك لأن الكهوف توفر الرطوبة المُثلى، ودرجة الحرارة المُنخفضة والمستقرة، وعدم وجود الضوء أو الضوضاء. لذلك فهي تفعل ذلك لتجنب الخطر وتوفير الطاقة.
درجة الحرارة مهمة لأن الخفافيش من ذوات الدم الحار وصغيرة الحجم. وعلى عكس الثدييات الأخرى، فإنها تسمح بانخفاض درجة الحرارة الداخلية عندما تستريح، والذاهب إلى حالة من النشاط المُنخفض للحفاظ على الطاقة. السُبات هو أعمق حالة من الخمول، وفيه تنخفض درجة حرارة الجسم عندما يكون الخفاش في الكهف.
يسمح التكيُّف الخاص للخفافيش بالتعلق رأسًا على عقب لعدة أشهر دون استخدام أي طاقة. كما أنها تستخدم الوتر الموجود في مخالبها والمتصل بالجزء العلوي من الجسم، وليس بالعضلات. لذلك عندما تتعلق، فإن ثِقل الوزن يجعلها في نفس المكان.

إرسال تعليق

ابحث عن أي شيء تريده في هذا الموقع